مسائل التصوف الإسلامي

سـؤال: شيخنا الفاضل؛ وما هي مسائل التصوف الإسلامي؟

جواب: مسائله: أعماله وآثارها والمصطلحات فيه.

فأما ( الأعمـال ): فهي حوادث الظاهر والباطن التي يدور عليها التصوف، ويبتني بها، وهي مـا تقدمت الإشارة إليها في جوابنا عن: ( حد التصوف الإسلامي ).

وأعمال التصوف المستحقّة لثمرة الصفاء: إنما هي الأعمال الظاهرة والباطنة المناسبة للسالك _ بحسب وسعه وطاقته التي فطره الله تعالى عليها _، والتي يراها العارفون بنور الله تعالى من طريق الكشف والعلم اللدني.

وأما ( الآثار ): فهي الأحوال والمَدارج والمقامات التي ينزلها العبدُ في سلوكه.

وأما ( المُصطلحات ): فهي العِبارات والألفاظ التي وضعها الصوفيَّةُ للدلالة على الأعمال والآثار.

قال الإمام الكلاباذي :" اصطلحت هذه الطائفة على ألفاظ في علومها، تعارفوهـا بينهم ورمَزُوا بها، فأدركه صاحبُه، وخفي على السامع الذي لم يحـلّ مقامه، فإمـا أن يحسن ظنُّه بالقائل فيقبله، ويرجـع إلى نفسِه فيحكم عليها بقصور فهمه عنه، أو يسوء ظنُّه بـه، فيُهَوِّس قائله، وينسبه إلى الهذيان!! وهذا أسلم له من رد حق وإنكاره "اهـ.

 

 

 1 - 2 - 3 - 4 - 4/2 - 5

6 - 6/2 - 6/3 - 6/4 - 6/5 - 6/6 - 6/7 - 6/8 - 6/9

7 - 8 - 8/2 - 8/3 - 8/4 - 9 - 10 - 10/2 - 10/3 - 10/4

11 - 11/2 - 11/3 - 12 - 13

 

^Top