مسائل التصوف الإسلامي

سـؤال: شيخنا فهمتُ منكم أن علم التصوف لا دخل له في المباحث العقدية أو الفقهية، فهلا زدتموني بياناً في هذه المسألة؟

جواب: نعم، إن علـم التصوف علم لا يبحث في الإلهيات والكونيـات والعلوم إلا من جهـة اختصاصه الذي تقدّم بيانه وخلاصته:

أنه: البحث في الأخلاق وتبيين طرق التحلي بمكارمها والتخلي عن مساوئها؛ لتزكية النفوس مما أُلهِمَته من الفجور.

وبالتالي: فإن كل كلام فيه له معناه الخاصّ به، ولا يصح الاعتراض عليه بدلالته في سائر العلوم، أو بما حمله عليه الأدعياء والمبتدعون على اختلاف أنواعهم.

وأمـا كلام السادة الصوفية y في مواضيع علوم الدين الأخرى: فيكون من جهة تعدد الاختصاص بمعنى: أنه كما مَنَّ الله تعالى على المتكلم بمعرفة علم التصوف والتحقق به، كذلك مَنّ عليه بسواه كعلم التوحيد والعقيدة مثلاً.

 

 

 1 - 2 - 3 - 4 - 4/2 - 5

6 - 6/2 - 6/3 - 6/4 - 6/5 - 6/6 - 6/7 - 6/8 - 6/9

7 - 8 - 8/2 - 8/3 - 8/4 - 9 - 10 - 10/2 - 10/3 - 10/4

11 - 11/2 - 11/3 - 12 - 13

 

^Top